• adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

أخبار عاجلة
بالبلدي: اعتراف مُثير من كروس نجم ريال مدريد -

: وزير النفط العراقي حول زيادة إنتاج النفط: السوق النفطية ستبقى خاضعة للمراقبة

belbalady.net https://cdnarabic1.img.sputniknews.com/i/logo-itemprop.png

عربي - أخبار وآراء وراديو Sputnik

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/i/logo.png

Sputnik

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/i/logo.png

https://arabic.sputniknews.com/business/202109021050012736-%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%A7%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B7%D9%8A%D8%A9-%D8%B3%D8%AA%D8%A8%D9%82%D9%89-%D8%AE%D8%A7%D8%B6%D8%B9%D8%A9-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%82%D8%A8%D8%A9/

أكد وزير النفط العراقي، إحسان عبد الجبار إسماعيل، يوم الأربعاء، أن السوق النفطية ستبقى خاضعة لمراقبة الدول الأعضاء لرصد المتغيرات وطريقة التعاطي السليم معها، وذلك بعد اتفاق منظمة "أوبك +" على زيادة إضافية في الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميا في تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

بغداد – سبوتنيك. ونقلت وزارة النفط العراقية في بيان، عن الوزير إحسان إسماعيل، تأكيده بعد انتهاء اجتماع "أوبك+"على"أهمية الاتفاق الجماعي ونجاح الدول الأعضاء في [أوبك] و[أوبك +] في التعاطي السليم والحكيم مع التحديات الكبيرة التي تواجه السوق النفطية، وخاصة أزمة فيروس كورونا المستجد، مشيدا بالتوافق الجماعي لمواجهة الأزمة والتقليل من حجم تأثيرها على اقتصاديات الدول".

وقال إسماعيل إن "اتفاقات خفض الإنتاج وضخ الزيادات التدريجية المدروسة للسوق النفطية قد أدت إلى احتواء الفوضى التي تسببت بها تداعيات انتشار [كوفيد 19]"، مؤكدا أن "السوق النفطية ستبقى خاضعة لمراقبة الجهات البحثية والمعنية في منظمة [اوبك] والدول الأعضاء من أجل التعاطي الآني مع المتغيرات في العرض والطلب"، معبرا عن أمله في "استقرار السوق النفطية خلال الفترة المقبلة، والعمل على ذلك من قبل الجميع".

وفي وقت سابق، اليوم الأربعاء، اتفقت دول "أوبك+" على مواصلة الالتزام ببنود الصفقة الحالية، بما في ذلك زيادة إنتاج النفط في أكتوبر بمقدار 400 ألف برميل يوميًا. 

وكانت دول "أوبك+" (تحالف منتجي أوبك، ومنتجون مستقلون على رأسهم روسيا) خفضت إنتاجها بمقدار 9.7 مليون برميل يوميًا، منذ أيار/مايو من العام الماضي؛ بسبب انخفاض الطلب على النفط على خلفية جائحة فيروس كورونا.

ومع استقرار الأوضاع، ومنذ آب/أغسطس 2021، رفع التحالف الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميًا، على أمل الانسحاب التدريجي من التزاماته لخفض الإنتاج، بنهاية أيلول/سبتمبر 2022.

واعتبارًا من آب/أغسطس، بلغ حجم تخفيض إنتاج تحالف "أوبك+" نحو 5.36 مليون برميل يوميًا.

وتم اتخاذ خط الأساس لجميع الأعضاء، في تشرين الأول/ أكتوبر 2018؛ أما بالنسبة لروسيا والمملكة العربية السعودية، تقرر بأن يكون 11 مليون برميل يوميًا.

إلا أنه، اعتبارًا من أيار/مايو 2022، تم الاتفاق على رفع قاعدة خفض إنتاج النفط لكل من: روسيا، والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والعراق، والكويت.

وبالنسبة لروسيا والسعودية، سيرتفع الإنتاج بمقدار 500 مليون برميل، إلى 11.5 مليون برميل يوميًا.

وقررت المجموعة، خلال اجتماعها الأخير، رفع خط الأساس لإنتاجها من 43.8 إلى 45.5 مليون برميل يومياً اعتباراً من أيار/مايو 2022.

وبالنسبة للإمارات، جرى تحديده عند 3.5 ملايين يوميا، ورفعه للكويت والعراق بـ 150 ألف برميل يوميا، لكل منهما؛ وذلك اعتباراً من أيار/مايو القادم.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار العالم الآن عبر سبوتنيك.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" arabic.sputniknews "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بالبلدي: هل المصلى إذا عطس يجوز له أن يقول الحمد لله
التالى بالبلدي: اجتماع مجلس إدارة الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي برئاسة وزير السياحة والآثار