• adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

أخبار عاجلة
فيديو .. سارة سلامة تشعل الـ تيك توك -

مسافر زاده الخيال.. “رحيم” بريطاني يصل نجع حمادي بعد زيارة 87 دولة بالدراجة

كتب: بسام عبدالحميد، أيمن الوكيل:

على كورنيش مدينة نجع حمادي، شمالي محافظة قنا، وقف رحيم سعيد، 51 عاما، بريطاني الجنسية، يلتقط صورا تذكارية بهاتفه النقال، ضمن جولته الاستكشافية، التي زار خلالها 87 دولة، من بينها مصر، بدراجة وقارب، دون أن يملك نقودًا تكفي قوت يومه.

«ولاد البلد» رافقت السائح المتجول، في يومه الأخير شمالي المحافظة، قبل مغادرته إلى محافظات الوجه البحري لاستكمال رحلته داخل القطر المصري، في رحلة نيلية بقاربه المطاطي الصغير.

يعمل رحيم سعيد، مدربًا لرياضة اليوجا وأخصائي “مساج” ما أكسبه قوامًا ممشوقًا وبنية جسمية رياضية، مكنته من السفر والسير لمسافات طويلة طوال 30 عاما، إذ يبدو أن ما يشغله فقط في هذا العالم هو السفر والترحال لدرجة أنه لم يتزوج ويؤسس عائلة، رغم تخطيه عمر الخمسين عاما.

رحيم سعيد أثناء نزوله من قاربه، مصدر الصورة: رحيم سعيد
رحيم سعيد أثناء نزوله من قاربه، مصدر الصورة: رحيم سعيد

حط السائح المتجول رحاله في مدينة نجه حمادي، قادما من أسوان، بعد رحلة استغرقت نحو 8 أيام، التقى خلالها أهل النوبة وزار معالم المحافظة الأثرية، راويًا أنه لا يعرف أسماء المراكز والمدن، إذ إنها تخطف أنظاره فينزل عن قاربه لمشاهدة معالمها والتعرف على أصدقاء جدد هناك فهذا ما يهمه.

ولم ينفذ سعيد رحلاته المتعددة متحصنا بآلاف الدولارات كما قد يبدو، ولكنه يقول “رأس مالي الحب” مشيرا إلى أنه يوفر احتياجاته اليومية من السكن والطعام والشراب عن طريق الصداقات التي يكونها منذ اللحظات الأولى في المكان الذي يحل عليه، مضيفا “لا توجد مشكلة في الحصول على الطعام والسكن، الأهم من ذلك رؤية البلدان ومعرفة طقوسها وعاداتها الشعبية”.

رحيم يتناول وجبة غذاء في أحد المنزل ، مصدر الصورة: رحيم
رحيم يتناول وجبة غذاء في أحد المنزل ، مصدر الصورة: رحيم

وعندما تأتي السادسة صباحا، يبدأ رحيم في جولاته اليومية، التي يستهلها بممارسة رياضة اليوجا لمدة 30 دقيقة، “لتصفية الذهن وتحفيز الجسد وكسب الطاقة الروحية”.

“رحيم” يجد “كريم”

وفي طريقه لأحد القرى أو المدن، لايجد الرحالة غضاضة في طلب طبق من الفول أو قطعة خبز من المطاعم التي يقابلها في رحلته، فقد توقف على حين غرة، أثناء مرافقتنا له، أمام أحد المطاعم وجلس على طاولة، مشيرا إلى صاحب المطعم بأنه يريد الطعام ولا يملك نقود، الأمر الذي أثار دهشة صاحب المطعم، إلا انه لبى له طلبه بابتسامة عريضة.

أثناء جولته في احد القرى، مصدر الصورة: رحيم
أثناء جولته في احد القرى، مصدر الصورة: رحيم
حياة بسيطة
“الابتسامة قد تكون بديلا للنفود” هكذا تعلم “رحيم” من طول رحلاته، فقد اعتاد مداعبة الباعة في سوق المدينة بابتسامته قبل أن يمد يده لالتقاط حبة من الفاكهة المعروضة، وهي وسبيلة ناجحة للغاية، وتعتبر أقوى لغة بينه وبين الشعوب التي لا يعلم لغتها، مؤكدا أنه لا يعلم من اللغة العربية إلى 20 مفردة فقط، مضيفت “لغات العالم جميعها لا تساوي قوة لغة المحبة والابتسامة في التواصل بين الأفراد وبعضهم البعض”. 
أما عن مسكنه وكيف يدبره مع غياب النقود، فيروي أن أحد الأصدقاء دفع له 100 جنيه للفندق الذي يقيم فيه، واصفا المدينة بأنها مجتمع شاب ينقصه الكثير من الانفتاح.
صداقات جديدة

وقد تعرف “رحيم” على حوتالي 200 مصري في 3 محافظات فقط زارها حتى الآن، الأمر الذي مكنه من توفير مسكن ومأكل ومشرب، دون الحاجة لدفع أموال في المقابل، لافتًا إلى أن بداية صداقاته تكونت في قطار الصعيد المميز الذي استقله من القاهرة حتى أسوان، قاطعا قرابة 18 ساعة، لبدء رحلته النيلية.

رحيم مع مراسلي ولاد البلد، تصوير: بسام عبد الحميد
رحيم مع مراسلي ولاد البلد، تصوير: بسام عبد الحميد

ويشير السائح الإنجليزي إلى أن رحلاته التي تعددت على مدار الثلاثين عام السابقة، أكسبته خبرات ومهارات ومعارف متنوعة، ومكنته من توثيق ملامحها في كتبه ومذكراته الشخصية، إذ ألف أكثر من 10 كتب، أبرزها “الرقص مع الحمير الوحشية ـ Dancing with Zebras ” التي حوت صفحاته تفاصيل رحلته التي استغرقت عامين متجولا بين الهند ودولة جنوب أفريقيا، بجانب تسجيله ليومياته على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

ويختم السائح حديثه، بالتأكيد على أن السفر والترحال له فوائد عدة، ومميزات لا يمكن حصرها، أبرزها نشر ثقافة المحبة بين الشعوب، واحترام الآخرين وحضاراتهم، دون النظر لدين أو عرق أو لون.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" ولاد البلد "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق استكمال تصوير المشاهد الأخيرة من مسلسل "قوت القلوب" بعد عيد الفطر
التالى 5 نصائح للتسوق الآمن في زمن كورونا